يعتبر التسويق بالمحتوى الرقمي نهج تسويقي جديد نسبيا يعتمد على صياغة وانتاج محتوى تسويقي رقمي ذو قيمة وابداع وأصالة وإفادة لجذب الجمهور وتوصيل المعلومات والأهداف التسويقية سواء عن طريق المحتوى المرئي أو النصي أو المسموع وبمختلف منصات التواصل الاجتماعي المتاحة، ويركز هذا الأسلوب التسويقي على خلق ونشر محتوى قيّم وجديد ومتسق مع العلامة التجارية، لجذب والحفاظ على جمهور محدد له خصائص معينة يتم تحديدها برسم إطار عن سماته وعاداته وسلوكياته فيما يعرف بشخصية المشتري ، مما يسهم فى نهاية المطاف في اتخاذ القرار الشرائي أو خلق النية الشرائية، فبدلًا من التسويق مباشرة للمنتج وإعلانات الاستجابة المباشرة ، أصبح المحتوى بديلا وحلا مفيدا للمشكلات التي تواجه فئة معينة من العملاء المستهدفين بعناية، ويكمن الفرق الجوهري بين التسويق بالمحتوى الرقمي، والمحتوى البيعي البحت في كون الأخير مجرد نصوص مصحوبة بمادة ترويجية كمقطع فيديو أو صورة إعلانية لمنتج ما، بهدف البيع المباشر بعدد كلمات قليلة مركزة، ترصد المزايا التنافسية للمنتج بشكل محدد، أما التسويق بالمحتوى الرقمي قد يكون  مقالا على موقع خاص بخدمة أو سلعة بعدد كلمات كثيرة، أو منشورا مكتوبا على منصة من منصات التواصل الاجتماعي، يقدم معلومة للعملاء، أو مقطع مرئي أو مسموع أو تدوينة ما، والهدف منه ليس مجرد بيع السلعة أو الخدمة بشكل مباشر، ولكن ينطوي هدفه المباشر في تزويد العملاء بالمعلومات المفيدة وحلول ناجعة لمشكلاتهم، ليصبح هدفه على المدى الطويل زيادة المبيعات وخلق علاقة ولاء مع العملاء.

ولذا نستعرض أهم سبع خطوات رئيسية لبناء استراتيجية تسويقية فعالة ومحكمة لتسويق المحتوى الرقمي بكفاءة وتميز كالتالي:

تحديد الأهداف التسويقية العامة: من خلال صياغة أهداف تسويقية محددة قابلة للقياس والتحقيق مع تحديد الإطار الزمني لكل هدف

تحديد هدف المحتوى: عند تصميم محتوى رقمي معين لابد من تحديد هدف محدد لهذا المحتوى مثل إثارة الحوار مع الجمهور، أو تحسين نتائج الوصول عبر كلمات البحث، أو جذب عملاء جدد، أو الحفاظ على العملاء الحاليين.

تطوير أفكار ابداعية للمحتوى: وتعتبر هذه النقطة محورية فالمحتوى التسويقي الابداعى هو الذي يجذب الجمهور، ويحقق الأهداف التسويقية المحددة من قبل، ويرتبط ابداع المحتوى التسويقي بتحديد طبيعة المحتوى، ما إذا كان تعليمي، ترفيهي، اقناعي، إرشادي، ملهم، توعوي، ويعتبر المحتوى دائم الخضرة (المستدام) من أهم المحتويات التي يسهل نشرها مرارا وتكرارا بأكثر من شكل وطريقة مع تعديلات طفيفة على المحتوى، كما أنه يصلح لجميع الأوقات دون موسم معين.

تحديد مضامين المحتوى: فالمحتوى التسويقي شامل لعدة مضامين مختلفة، كالنصوص – الرسوم – الصور – الفيديوهات – الصوتيات – الوصلات الفائقة – الهاشتاج (

تحديد منصات بث المحتوى: ويقع اختيار المسوق على المنصات المختلفة وفقا لطبيعة المحتوى ووفقا للأهداف التسويقية من المنصة المستخدمة، وكثافة استخدامها لدى العملاء.

جدولة تدشين المحتوى: من خلال وضع مخطط بتقويم تدشين المحتوى ومعدلات إعادة النشر والتكرار، وعادة ما يشمل المخطط التوقيت والتاريخ والهدف من المحتوى وطبيعة الفعل المطلوب من الجمهور نحو المحتوى مثل الاشتراك فى صفحة أو الاعجاب بمحتوى أو إعادة نشر محتوى معين أو الدخول على صفحة أخرى (صفحات الهبوط).

تقييم وتقويم الأداء التسويقي: بالاعتماد على مؤشرات قياس الأداء التسويقي الرقمي مثل معدلات النقر ومعدلات التفاعل ومعدلات التحويل عبر الوصلات الفائقة و تعداد الزوار وتعداد معاودة الزيارة ومعدل الزيارات من محركات البحث ومعدل الارتداد وهو نسبة الزوار الذين يغادرون الموقع بعد زيارة صفحة واحدة فقط وكلما قلت قيمته زاد انغماس الجمهور في المحتوى الرقمي ومعدل تحول الزوار الى زبائن من خلال معرفة عدد الزوار المتفاعلين مع أزرار الشراء وإجراءاته ومعدل النمو وهو عدد الزوار الجدد المشتركين في حساب الشركة أو صفحتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، وتوجد العديد من الأدوات المجانية والمدفوعة التي يمكن الاعتماد عليها فى عمليات تقييم المحتوى التسويقي ومراقبة الأداء  وهو ما يعرف أيضا بقياسات تسويق المحتوى ، ومن هذه الأدوات: جوجل اناليتكس وهى أداة مجانية من جوجل تساعد في تتبع وتحليل كل ما يخص نشاط الزوار على المواقع الإلكترونية.

1 Comment

Leave a Comment

19 − 3 =